استطلاع الرأي

كيف ترى حرية الصحافة في قطر؟

Archive for category أخبار اللجنة

For Arabic Language

شاركت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في فعاليات اليوم الرياض للدولة في نسخته الخامسة بحديقة سباير زون وذلك بإقامة عدد من […]

شاركت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في فعاليات اليوم الرياض للدولة في نسخته الخامسة بحديقة سباير زون وذلك بإقامة عدد من الأنشطة الرياضية المختلفة مثل رياضة المشي والكرة الطائرة ومنافسات كرة القدم والسلة بالإضافة إلى أنشطة الأطفال كشد الحبل، علما أنه تم تخصيص طاقم لإجراء القياسات الحيوية.
وأكد الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أن المشاركة في اليوم الرياضي للدولة أصبح من الأولويات التي تحرص اللجنة عليها في كل عام. وقال إن هذا اليوم لا يعد فعالية ترفيهية بل أنه حق أصيل من حقوق الإنسان في التمتع بالصحة الجيدة.
وأوضح المري الذي شارك وعدد من أعضاء اللجنة وكبار مسؤوليها والموظفين  فيها وأسرهم في هذه المناسبة، إن مبادرة الدولة بتخصيص يوما للرياضة تؤكد على القيم الإنسانية الدولية التي تحملها الرياضة، كما أنها جاءت من باب التشجيع على الاستمرارية في ممارستها كونها رافدا  أساسيا من روافد تنمية المجتمع.
ولفت المري في تصريح صحفي إلى أن الرياضة تشترك مع مبادىء حقوق الإنسان في العديد من الأهداف والقيم الأساسية، موضحا أن الميثاق الأولمبي أكد على أن الفكر الأولمبي يهدف لجعل الرياضة وسيلة للتطور المتناسق للإنسان بغية إيجاد مجتمع يسوده السلام ويعنى باحفاظ على الكرامة الإنسانية.
وأضاف قائلا أنه وفقا لمكتب الأمم المتحدة المعني بشؤون الرياضة من أجل التنمية والسلام، فإن الأنشطة الرياضية المنظمة بشكل جيد والتي تظهر أفضل القيم الرياضية في الإنضباط والإحترام المتبادل والروح الرياضية والعمل الجماعي، يمكن كلها أن تسهم في دمج الفئات المجتمعية وتساعد على توعية الأفراد بالقيم اللازمة للسلام الاجتماعي.
وأوضح المري أن دولة قطر، قيادة وشعبا، تؤكد للعالم  بهذا الحدث السنوى الفريد أن الرياضة باتت تلعب دورا هاما في تنمية المجتمعات وتمثل حافزا مثاليا للإبداع في كافة مجالات الحياة الإنسانية.
وتابع: ” لقد أصبحت الرياضة بفضل هذا اليوم والحرص على المشاركة فيه من كافة الأطياف بالدولة، نمطا  حياتيا  صحيا يذكر الناس بضرورة ممارستها وأهميتها لحياة الإنسان”، لافتا إلى أن توقيت تخصيص هذا اليوم من بداية كل عام يجعل ممارسة الرياضة  راسخة في أذهان الناس من دون أن يتكاسلوا في استمرارية اتباع السلوك الرياضي بقية أيام السنة.
وقال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في تصريحه إن المظهر الرياضي الذي تعيشه الدولة سنويا يؤكد أنها جديرة باستضافة الأحداث الرياضية العالمية وعلى رأسها بطولة كأس العالم 2022  والتي بدأت معالم تنظيمها تظهر بكل وضوح من حيث البنية التحتية للملاعب والبنية الذهنية التي ارتفعت بالوعي العام بقيمة الرياضة.
وأشار إلى أن دولة قطر  قد لقيت الإشادة الدولية في السنوات الأخيرة خلال استضافتها العديد من الأحداث الرياضية الدولية المرموقة، بما فيها دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشر في 2006م، وبطولة كأس آسيا في 2011 وبطولة كأس العالم لكرة اليد في مطلع 2015 وآخرها بطولة  كأس آسيا تحت 23 سنة المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية ريو دى جانيرو 2016.
وأضاف أن كل هذه النجاحات تؤكد على أن دولة قطر قادرة بكل المقاييس على استضافة  أكبر الأحداث الرياضية على الإطلاق ولا جدوى من تعالي تلك الأصوات المحدودة لإثبات ما دون ذلك.
من جانبه أشار السيد جابر الحويل مدير إدارة الشؤون القانونية باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى أن اليوم الرياضي للدولة يأتي في كل عام بصورة أكثر احترافية، وقال في تصريح صحفي مماثل “نشعر بالفخر والإعتزاز لانتمائنا لقطر التي تدرك قيادتها الحكيمة قيمة الإنسان السليم المعافى، وتهيىء له الأرضية الخصبة لممارسة حقوقه كاملة غير منقوصة، وتسن القوانين لحقوق تعتبرها كثير من البلدان نوعا من أنواع الرفاهية الزائدة “.
وأضاف قائلا إن الرؤية الثاقبة  للقيادة الرشيدة قد جعلت من الكرامة الإنسانية أولوية هامة مع تهيئة السلوك الاجتماعي العام الذي ينمي ذلك.
وأكد أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان حريصة على المشاركة في هذا اليوم وفعالياته منذ نسخته الأولى في عام 2011، إيمانا منها بأهمية الرياضة للإنسان وتحقيقاً لأهداف المرسوم الأميري القاضي بتخصيص هذا اليوم وتشجيعا لموظفيها للمشاركة في يوم رياضي أسري حافل بالفعاليات المفيدة.
في ذات السياق اعتبر السيد فهد بن مبارك الهاجري، مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية باللجنة، اليوم الرياضي للدولة نقطة تحول كبيرة  لمفهوم الرياضة ليشمل هذا الفهم معاني أعمق تتمثل في الإستثمار في الإنسان باعتباره المحرك الرئيسي لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، مؤكدا على أن عملية إدماج الرياضة في حياة الإنسان تأمن له الصحة البدنية والذهنية المتكاملة.
وأشار الهاجري إلى أنه ومن خلال تجارب السنوات الماضية فإن هذه العطلة مدفوعة الأجر التي يقضيها المواطنون والمقيمون في الرياضة خلال هذا اليوم ، تنعكس ايجابا على انتاجية العمل وأسلوب التفكير في أداء الواجبات بصورة ملحوظة.
وقال إن إقرار هذا اليوم للرياضة جاء من أجل رفع شأن الرياضة والتأسيس الصحي لتعزيز الموارد البشرية بقطر حيث تشارك جميع المؤسسات والهيئات والوزارات والقطاع الخاص بفعاليات رياضية وممارسة ايجابية للأنشطة الرياضية.
من جهته قال الدكتور محمد بن سيف الكواري عضو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أن الجميع عادة ما يمارسون الرياضة للحفاظ على اللياقة البدنية والوقاية من المشكلات الصحية المختلفة، لكنه مع ذلك لا يمكن تجاهل ميزة إضافية للرياضة تتمثل في الشعور بالسعادة.
وأوضح الكواري في تصريحه ان ممارسة الرياضة تساعدنا كذلك في التغلب على المزاج السيّئ أيضا. وأشار إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت إن الممارسة المنتظمة للرياضة  تعمل على الحفاظ على الوزن السليم، كما تمنع العديد من الأمراض مثل السكري وأمراض القلب المختلفة حيث دائما  ما ينصح الأطباء بممارسة الرياضة، على الأقل  لمدة دقائق معدودة يوميا.
وقال إن  الرياضة تساعد على رفع الروح المعنوية، واسترجاع الذكريات السعيدة  بسبب أنه خلال ممارسة الرياضة، يطلق الجسم بعض المواد الكيميائية التي تحسّن من الحالة المزاجية، وتحارب هرمونات التوتر، ولذلك، فإن الرياضة تساعد على التخلص من الاكتئاب.
ودعا الدكتور الكواري إلى ممارسة الرياضة بصورة مستمرة وليس في هذا اليوم فقط، ورأى أنه على المؤسسات أن تخصص لموظفيها أوقاتا ولو قليلة لممارسة الرياضة أثناء الدوام، خصوصاً تلك المؤسسات التي تمتلك صالات رياضية في مقارها، لافتا إلى أن هذا الأمر له مردوج إيجابي على انتاجية الموظفين وأداء واجباتهم.

اقرأ المزيد
استقبلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمقرها  أمس وفد سيدات السياسة الامريكية برئاسة السيدة/باترشا أليس. فيما ترأس الاجتماع سعادة السيد/ سلطان […]

استقبلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمقرها  أمس وفد سيدات السياسة الامريكية برئاسة السيدة/باترشا أليس.

فيما ترأس الاجتماع سعادة السيد/ سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام المساعد للجنة وقدم للوفد شرحاً مفصلاً حول اختصاصات اللجنة لافتاً إلى أن اللجنة تقوم بدورها الاستشاري في رفع التوصيات الخاصة بحقوق الإنسان للجهات ذات الصلة بالدولة. وتناول خلال الاجتماع تنويراً حول إدارات اللجنة المختلفة موضحا أهدافها. بشكل عام. وأشار إلى أن من بين إدارات اللجنة الهامة هي إدارة الشؤون القانونية. وقال: إن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تقوم عبر هذه الإدارة بتلقي الالتماسات التي لمسنا أنها بدأت تقل مع ارتفاع نسبة الوعي بثقافة حقوق الإنسان بين أرباب العمل والعمال. وأشار في هذا الشأن إلى أن اللجنة تقوم بحملات سنوية لنشر ثقافة حقوق الإنسان في كافة المجالات الصحية والتعليمية وفي جانب حقوق العمال والحق في السكن.

وقال: الجمالي في رده على تساؤلات الوفد: إن اللجنة يسرت سبل الوصول إليها بشتى السبل مشيراً إلى أنه يمكن للمتلمس أن يحضر بنفسه إلى مقر اللجنة ويقدم التماسه وقال: إن اللجنة ليست كسائر المؤسسات لأن أبوابها مفتوحه للجميع دون تحفظ ويمكن للملتمي أن يحضر إلى مقرها  وأن يدخل جميع أقسامها دون أن يعترضه أحد بسؤال  حتى عن هويته. وأضاف: كما يمكن تتقديم الالتماس عبر الموقع الالكتروني للجنة أو عن طريق الخط الساخن الذي يعمل على  مدار الساعة بأكثر من أربعة لغات مختلفة. إلى جانب وجود مكاتب خاصة بالجاليات الهندية الأفريقية  النيبالية والفلبينية وذلك لتيشير سبل التواصل بين اللجنة ومراجعيها.

فيما قدم عدد من مسؤولي اللجنة اختصاصات إداراتهم بالتفصيل والتي تركزت على أدوارها في تحقيق أهداف اللجنة لنشر وإرساء ثقافة حقوق الإنسان بين المجتمع.

من ناحيتها أبدى اعضا الوفد ارتياحهم لما تقوم به اللجنة ممن جهود في كافة مجالات حقوق الإنسان خاصة في عملية الوصول إليها وان أبوابها مفتوحة للجميع دون تحفظ مما يدل على شفافيتها في العمل الإنساني. وكان الوفد تقدم بجملة من التساؤلات المتعلقة بعمل اللجنة وأدوارها واختصاصاتها والرؤية التي تعمل من خلالها. وأكدوا أنهم وجدوا من خلال هذا الاجتماع.

اقرأ المزيد
توجهت سعادة السيدة/ مريم بنت عبد الله العطية الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتهنئة بمناسبة الاحتفال اليوم الرياضي للدولة. […]

توجهت سعادة السيدة/ مريم بنت عبد الله العطية الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتهنئة بمناسبة الاحتفال اليوم الرياضي للدولة. وقالت العطية في تصريحات صحفية أن هذا اليوم من كل عام أصبح بمثابة تظاهرة رياضة للتذكير بقيمتها الإنسانية وفوائدها البدنية التي تنعكس بشكل ايجابي ومباشر على سلوك الإنسان الايجابي في كافة مجالاته الحياتية.

وأوضحت إن احتفال دولة قطر باليوم الرياضي والاهتمام به على نحو خاص وبالرياضة بشتى أشكالها على نحو عام من قبل القيادة الحكيمة لدولة قطر والشعب القطري لهو دليل واضح على فكر حضاري متقدم وبعد نظر وخطوة ريادية بالشكل الصحيح لبناء مجتمع بناء بسواعد قطرية قادرة على العطاء والعمل ولاشك أن الاهتمام بالرياضة يجعل دولة قطر في مصاف الدول المتقدمة التي تهتم بصحة الفرد وتنمية ثقافته الرياضية وتؤصل في أبنائها من الأجيال الواعدة هذا المفهوم لتنشئتهم على ممارستها في كل المراحل العمرية.

وذكرت سعادة الامين العام إن اليوم الرياضي للدولة يعكس رؤية القيادة الحكيمة في تشجيع ممارسة الرياضة نظراً لأهميتها في حياة الفرد والمجتمع كركيزة للاستثمار في العنصر البشري وذلك في سياق التطور المستمر الذي تهدف اليه دولة قطر وسعيها لتفعيل استراتيجية التنمية الوطنية2030 التي وضعت تصورا عمليا يُمكن الدولة من ترجمة رؤيتها الحكيمة والخلاقة التي تهدف الي تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وانسانية وبيئية لتوفير مستويات معيشية مرتفعة تتيح للمواطنين الاستفادة من امكانياتهم بما يضمن تحقيق احلامهم وطموحاتهم وذلك في اطار الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة بأن الانسان هو محور عملية التنمية وهدفها الاساسي ويقع عليه الجزء الاكبر والفعال والنشط في تحقيقها وأن الاهتمام بأعداده من كافة الجوانب ليصبح اضافة لبلدة وقادر علي العطاء كانسان صالح يحافظ علي ارثه وثوابته ويعمل علي نهضتها وتقدمها ورقيها ورفع شأنها بين الأمم لذا حرصت الدولة علي الاهتمام بكافة المجالات الرياضية بوجه عام و تحديد يوم رياضي للدولة انطلاقاً من أن الرياضة تلعب دورا فعالا في الارتقاء بالعقل والفكر والعلاقة الوثيقة بين ممارسة الرياضة وتحسين الكفاءة الوظيفية .

وأضافت سعادة الأمين العام بأن مجتمعاتنا المعاصرة أضحى يعاني  من قلّة الحركة بسبب الطفرة التكنلوجية التي سادت العالم في العقود الأخيرة لذا أصبحت الحاجة ملحّة إلى ممارسة أنواع مختلفة من الرّياضة بسبب العادات والسّلوك الإنساني المستحدث الذي أصبح يركن إلى الرّاحة والعمل أمام شاشات الحاسوب والجلوس في المكاتب وغير ذلك من العادات التي سبّبت للإنسان الكثير من المشاكل الصّحيّة.

وأوضحت سعادة الأمين العام أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تحرص على المشاركة في هذا اليوم ايمانا منها بأهمية الحق في ممارسة الرياضة كأحد حقوق الانسان التي يجب أن يتمتع بها الإنسان وتأتي مشاركة اللجنة تجسيداً لرؤية الشراكة مع مختلف الجهات بالدولة , بهدف تحقيق الوعي بأهمية الرياضة ودورها الهام في نهضة المجتمعات وتطورها ودعم وتشجيع الجميع لممارستها والمساهمة في جعلها منهجاً لحياة صحية سليمة بناء انسان صحي قادر على المشاركة في مسيرة التنمية والبناء وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 التي تعتبر الانسان أهم ركائزها”.

واكدت سعادة الامين العام علي أن  ممارسة الرياضة حق للجميع نظرا لفوائدها الكثيرة لجسم الانسان وخاصة فوائدها في الوقاية من الكثير من الامراض وذكرت ضرورة الاهتمام بالنشاط الرياضي بداية من المدرسة وانه على مؤسسات الدولة والمجتمع اكتشاف الموهوبين رياضيا ورعايتهم، واتخاذ ما يلزم من تدابير لتشجيع ممارسة الرياضة و ضرورة اهتمام قطاع الرياضة بنشر وتدعيم فكرة الإبداع الرياضي، مشيرا إلى أن إتقان العمل هو بداية الإبداع للمرور إلى آفاق الأفكار غير المسبوقة والنادرة، والتي تدفع بأوطاننا إلى الأمام.

من جهته أكد السيد/ عبد الله علي المحمود رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام باللجنة إكتمال كافة استعدادات اللجنة للمشاركة في اليوم الرياضي للدولة في نسخته الخامسة.

وقال المحمود: إن مشاركة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في هذا اليوم للمرة الخامسة تأتي من باب حرصها على الحق في ممارسة الرياضة والذي هو جزء من الحق في الصحة. وأوضح أنه سيكون هنالك حضور من أعلى المسؤولين باللجنة بالإضافة إلى الموظفين وأسرهم. لافتاً إلى أن الفعاليات ستنحصر في الأنشطة الرياضية البحتة وذلك للاستفاده الكاملة من هذا اليوم. وأشار إلى أن اللجنة في كافة مشاركاتها السابقة كانت ومازالت تركز على الأنشطة الرياضية للكبار والصغار وحتى الأنشطة التي تتناسب مع المرأة. وقال: سيكون هنالك وفق الجدول المعد لهذه الفعالية رياضة المشي والجري ومن ثم سيكون هنالك دوري في كرة القدم وكرة الطائرة للكبار تتنافس فيه إدارات اللجنة المختلفة بينما ستكون هنالك رياضة شد الحبل والجري للاطفال. وقال المحمود: سيتم في ختام اليوم توزيع الكؤوس والميدايات الذهبية والفضية البرونزية للفائزين في أنشطة الكبار والصغار كلٌّ على حده.

اقرأ المزيد
عقدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الإجتماع الرابع مع ممثلي الجاليات وأرباب العمل برئاسة السيد جابر الحويل ، مدير إدارة الشؤون […]

عقدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الإجتماع الرابع مع ممثلي الجاليات وأرباب العمل برئاسة السيد جابر الحويل ، مدير إدارة الشؤون القانونية باللجنة.
جرى خلال الإجتماع الذي عقد بمقر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان مناقشة تطبيق وسير قانون حماية الأجور ، كما تطرق الاجتماع للتحديات التي تواجه العلاقة بين العمال ومدرائهم، وسبل التواصل الأفضل بين الجانبين عن طريق التكنولوجيا وإمكانية انشاء تطبيق إلكتروني لهذا الهدف بمساعدة شركة “كارفان” .
يذكر أن اللجنة الوطنية تتبنى هذه المبادرة التي تأتي في إطار إختصاصاتها تجاه حقوق العمالة الوافدة بالدولة وأيضا من منطلق المسؤولية الاجتماعية للشركات ، مع كل من مركز التضامن العمالي الأمريكي و شركة “CH2M” للمقاولات .
شارك في الإجتماع ممثلو الجاليات النيبالية والسريلانكية والبنغالية والفليبينية بالإضافة إلى ممثل شركة “كارافان ” ومتطوعين عن جامعتي قطر وجورج تاون بالدوحة.

اقرأ المزيد
استقبل معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اليوم، كلا من سعادة السيد […]

استقبل معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اليوم، كلا من سعادة السيد عز الدين الأصبحي وزير حقوق الإنسان بالجمهورية اليمنية وسعادة السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية ومعالي الدكتور أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربي وسعادة السيد حمد بن راشد المري الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وسمو الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة وذلك للسلام على معاليه بمناسبة مشاركتهم في أعمال المؤتمر الإقليمي حول دور المفوضية السامية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان بالمنطقة العربية المنعقد بالدوحة حاليا. وجرى خلال المقابلات استعراض علاقات التعاون بين دولة قطر وهذه المنظمات وسبل تنميتها وتعزيزها، إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر.

 

1 2 3 4

اقرأ المزيد
اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان  بسعادة السفير/ أحمد بن حلى نائب الأمين العام […]

اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان  بسعادة السفير/ أحمد بن حلى نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية وذلك  على هامش المؤتمر الدولي حول دور المفوضية السامية لحقوق الإنسان في حماية وتعزيز حقوق الإنسان في المنطقة العربية. وبحث اللقاء سبل التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك وتفعيل آليات التواصل لنقل الخبرات والتجارب بين الجانبين.
كما اجتمع د. المري على هامش المؤتمر بسعادة الدكتور أحمد الجروان رئيس البرلمان  العربي وتناول الاجتماع عملية مد جسور التعاون في مجالات حقوق الإنسان. فيما التقى سعادة رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمعالي الدكتور/ عز الدين الأصبحي وزير حقوق الإنسان بالجمهورية اليمنية وأكد الجانبان على أهمية التعاون في القضايا المشتركة والمتعلقة بنشر وإرساء ثقافة حقوق الإنسان.

بن حلي الجروانالأصبحي

 

اقرأ المزيد
تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، تنظم اللجنة الوطنية لحقوق […]

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، تنظم اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالتعاون مع جامعة الدول العربية والشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومقرها الدوحة، مؤتمرا إقليميا حول “دور المفوضية السامية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان بالمنطقة العربية”.
ويركز الهدف العام للمؤتمر الذي يعقد يومي الأربعاء والخميس المقبلين بفندق الريتز كارلتون ، على التعريف بمدى استجابة المنظومة الدولية لحقوق الإنسان بمكوناتها الفنية والتنظيمية لتعزيز واحترام حقوق الإنسان في المنطقة العربية ، فضلا عن استعراض المناهج المتبعة ذات الصلة بمنظومة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، لاسيما دور المفوضية السامية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في سياق الوضع الراهن بالمنطقة العربية وكيفية تطوير سبل آليات الهيئات المنشأة بموجب المعاهدات بالأمم المتحدة، إلى جانب متابعة تنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل.
ومن الأهداف الخاصة للمؤتمر كذلك عرض حالة التعاون بين الدول العربية وآليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وتبادل الدروس المستفادة والممارسات الجيدة في هذا الصدد، وكذلك مناقشة وإيجاد فهم مشترك حول بعض الأولويات المرتبطة بحقوق الإنسان في المنطقة بما في ذلك حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتثقيف في مجال حقوق الإنسان ومعالجة إشكاليات حقوق الإنسان الأساسية في المنطقة في سياق الحروب والصراعات، بالإضافة إلى دعم جهود المفوضية لحماية وتعزيز حقوق الإنسان في المنطقة العربية.
وسيكون المؤتمر بمثابة منبر للحوار التفاعلي حول الأدوار والإنجازات والتقدم المحرز وأفضل الممارسات والتوقعات من مختلف الجهات المعنية فيما يتعلق بتعزيز وحماية حقوق الإنسان في المنطقة العربية، كما يشكل أيضا فرصة قوية لمناقشة خطط المفوضية في المنطقة والدفع قدما بالإصلاحات الهيكلية داخل المفوضية التي أعلن عنها المفوض السامي لحقوق الإنسان في أول خطاب له أمام مجلس حقوق الإنسان أواخر العام الماضي .
كما يوفر منبرا للنظر في العديد من المسائل منها تعاون الدول العربية الأعضاء مع منظومة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بما في ذلك المفوضية ، والوقوف على حالة التصديق على المعاهدات الأساسية لحقوق الإنسان والمشاركة في هذا الخصوص مع آليات حقوق الإنسان بالمنظمة الدولية بما في ذلك الهيئات المنشأة بموجب معاهدات والإجراءات الخاصة وتنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل .
يشارك في المؤتمر وهو الأول من نوعه بالمنطقة ، نحو 200 منظمة عربية ودولية معنية بحقوق الإنسان وأكثر من 40 شخصية مسؤولة عن ملفات حقوق الإنسان على مستوى العالم والسفراء العرب بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان ،ومكاتب المفوضية الإقليمية في كل من لبنان وفلسطين والعراق واليمن وليبيا وجنيف و17 وزارة خارجية عربية ومكاتب حقوق الإنسان فيها ولجان حقوق الإنسان أو اللجان القانونية في البرلمانات ومجالس الشورى بالمنطقة العربية ومنظمات حقوق الانسان غير الحكومية الإقليمية والدولية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية والجامعة العربية والشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ومجموعة من المقررين الخواص وهيئات المعاهدات الدولية ، وعدد كبير من الشخصيات العربية والدولية على رأسهم سمو الأمير زيد بن رعد المفوض السامي لحقوق الإنسان .
ويؤكد عقد هذا المؤتمر الهام بالدوحة والمشاركة الواسعة والمتميزة فيه من قبل المفوضية السامية ومنظمات حقوق الإنسان العالمية ، على الثقة الدولية الكبيرة في قطر ودورها في تعزيز منظومة حقوق الإنسان وترسيخها ليس على المستوى المحلي فقط بل على الصعيد العربي والإقليمي والعالمي .
كما تؤكد هذه المشاركة المتميزة ، نجاح اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في جمع كافة هذه الجهات والخبراء والشخصيات المعنية ، في هذا الحدث الإنساني الكبير في ظل جهود كبيرة ومقدرة بذلتها للوفاء بمقاصده وتحقيق الأهداف المرجوة من انعقاده بالدوحة .

وتتضمن محاور جلسات المؤتمر الإقليمي حول “دور المفوضية السامية في تعزيز وحماية حقوق الإنسان بالمنطقة العربية”، مواضيع تعنى بحوار تشاركي حول دور وأنشطة المفوضية السامية لحقوق الإنسان وتعاون الدول العربية مع الآليات الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان مع عرض لأفضل التجارب عن الشراكة بين المفوضية والمنظمات الإقليمية في العالم.
وستناقش هذه المحاور والجلسات ، جملة من أوراق العمل منها دور المفوضية السامية في العالم العربي لا سيما تواجدها بالميدان ودور مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية ومقره الدوحة ، وتطوير وسائل تقديم وتبادل المعلومات في مجال حقوق الإنسان من خلال التكنولوجيا الحديثة واستراتيجية حقوق الإنسان في المنطقة العربية بجانب أوراق عمل مقدمة من كل من الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي ومنظمة الدول الأمريكية.
كما تعقد ضمن الفعاليات ورش عمل حول استجابة المفوضية السامية لحقوق الإنسان في المنطقة العربية لا سيما من خلال الآليات الأممية للحماية بالإضافة لورشة بعنوان “بعض الإشكاليات التي تواجه حقوق الإنسان في هذه المنطقة وأخرى بشأن تطلعات المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والدوائر الرسمية المختصة بهذه الحقوق والمجتمع المدني في المنطقة العربية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان”.
وسيكون للتوصيات التي سيخرج بها المؤتمر ، دورها البارز في تحقيق رسالته المتمثلة في تعزيز حقوق الإنسان بالمنطقة العربية ، علما بأنه سيتمخض عن المؤتمر توصيات خاصة بالحكومات العربية وأخرى تعنى بدور المفوضية السامية في المنطقة ودور منظمات المجتمع الدولي المختصة في تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان .
وستصبح هذه التوصيات أيضا بمثابة خارطة طريق لعمل المفوضية السامية لحقوق الإنسان خلال المرحلة القادمة بالمنطقة العربية .
وكانت اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر قد عقدت اجتماعا في جنيف مؤخرا ناقشت خلاله الترتيبات النهائية لانعقاد المؤتمر والأهداف العامة من ورائه .
كما ناقشت اللجنة في اجتماعها الهدف العام للمؤتمر وأهدافه الخاصة التي تندرج تحت الهدف العام ، ومنها عرض حالة التعاون بين الدول العربية وآليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وغير ذلك من الأمور مثل تشجيع الدول العربية لتعزيز مصادقتها على معاهدات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وتوطيد مشاركتها مع الآليات وتبادل الآراء بشأن الممارسات الجيدة ذات الصلة في المنطقة ، علاوة على إيجاد شراكة فاعلة بين مختلف الأطراف المعنية في المنطقة .

اقرأ المزيد
                    خلال اجتماع مجلس أمناء جائزة الشهيد علي حسن الجابر بن […]

Capture

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

خلال اجتماع مجلس أمناء جائزة الشهيد علي حسن الجابر

بن ثاني: المبادئ التي اعتنقها الشهيد تؤسس للرسالة الإنسانية السامية التي ينشدها العالم الحر

سامي الحاج: الجائزة باتت مبعث الهام للصحفيين المهتمين برصد انتهاكات حقوق الإنسان

بن سالمين: أدعو الشباب القطري والعربي للمشاركة في الجائزة

الشاوي: نطمح لمزيد من التطور في هذا الموسم للمسابقة

اجتمع أمس بمقر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، مجلس أمناء جائزة الشهيد علي حسن الجابر في موسمها الخامس التي تنظمها سنوياً اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تخليداً لذكرى الشهيد مصور قناة الجزيرة الذي ضحى بحياته في سبيل كشف الانتهاكات الإنسانية والترشيح لحرية الرأي ةالتعبير.

وأكد أعضاء مجلس الأمناء خلال الاجتماع على ضرورة التعريف بالرسالة الإنسانية التي ناضل من أجلها الشهيد. وقال سعادة الشيخ عبد العزيز بن ثاني بن خالد آل ثاني مدير تلفزيون قطر عضو مجلس أمناء الجائزة: إن المبادئ التي اعتنقها الشهيد تؤسس للرسالة الإنسانية السامية التي ينشدها العالم الحر  لافتا إلى أن تبني اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لهذه الجائزة يعد تأسيس لمناهضة انتهاكات حقوق الإنسان والحث على الارتقاء بالكرامة الإنسانية. وأصاف إن المشاركة في فئات الجائزة الثلاث له أهميته المعنوية في المقام الأول حيث أنها تعد مساهمة في مسابقة  تخلد ذكرى إنسان ضرب أروع الأمثلة للتضحية والفداء في سبيل حرية الرأي والتعبير وكشف الحقيقة. كما أن للمشاركة قيمتها الأدبية من  خلال تدوينها وتوثيقها في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر وهي واحدة من المؤسسات التي عرفت بمساهماتها الإنسانية على كافة المستويات الدولية والإقليمية والمحلية. مشيراً إلى أن القيمة المادية للجائزة تأتي لتحفيز الإبداع في دواخل المشاركين فالمعاني الإنسانية لا يمكن تقييمها بالمال. وأكد بن ثاني أن مجلس أمناء الجائزة سيسعى جاهداً لأن تخرج الجائزة في هذا الموسم بالصورة التي تحقق أهدافها وترسخ للمبادئ التي ناضل من أجلها الشهيد.

من جهته أوضح السيد/ سامي الحاج مدير إدارة الحريات وحقوق الإنسان بشبكة الجزيرة الإعلامية، عضو مجلس أمناء الجائزة أن جائزة الشهيد علي حسن الجابر باتت مبعث الهام للصحفيين المهتمين برصد انتهاكات حقوق الإنسان وقال: أصبحت الجائزة تتبوأ مكانة مرموقة في الوطن العربي وتطمح لأخذ مكانتها اللائقة على المستوى الدولي.
من ناحيته دعا الإعلامي ناصر بن سالمين عضو لجنة أمناء جائزة الشهيد علي حسن الجابر الشباب القطري والعربي إلى المشاركة بأعمالهم في جائزة الشهيد الجابر والتي سيتم غلق باب الترشح لها في يوم 5 مارس 2016. وحث الشباب على ضرورة المشاركة بالأعمال الإبداعية وذلك في أقسام الجائزة الثلاثة: وهي الصورة الصحفية والتحقيق والصحفي والفيلم الوثائقي، مشيراً إلى الموضوعات المشاركة يجب أن تكون ذات طابع إنساني. وأكد على أن المشاركة في جائزة الشهيد الجابر الذي يعتبر أول مصور صحفي يستشهد على الأراضي الليبية، هي انتصار لحرية الإعلام وتأكيد على ضرورة توفير الحماية اللازمة للصحفيين والإعلاميين الذين ينقلون الحقيقة من مختلف المواقع والميادين.
ولفت سالمين إلى أن الجائزة التي أطلقتها اللجنة الوطنية لحقوق الانسان لأول مرة 18 مارس 2011، تُعزز مفهوم التضامن العربي بين الأشقاء العرب، حيث تُسلط الضوء من خلال الأعمال الإنسانية المشاركة فيها من مختلف الدول العربية على واقعنا العربي والتحديات التي تواجه الأشقاء في شتى الأقطار العربية.
وفي ختام حديثه أعرب ناصر بن سالمين عن سعادته كونه عضواً في لجنة أمناء الجائزة، مؤكداً أنها تخلد ذكرى الشهيد علي حسن الجابر مصور قناة الجزيرة الذي أستشهد على الأرض الليبية، معتبراً أن المشاركة فيها ودعمها هو بمثابة انتصار لحق الإنسان في الدفاع عن حقوق أخيه الإنسان في الحرية والعدالة والعيش بعزة وكرامة.
فيما أعرب السيد/ صالح حمد الشاوي ممثل مدير مركز الدوحة لحرية الإعلام بمجلس أمناء الجائزة عن سعادته بالمشاركة في عضوية المجلس للسنة  الثانية على التوالي وقال: نحن نفخر بهذه الجائزة كونها تاتي تخليدا لذكرى الشهيد على حسن الجابر وهذا العام نتطلع الى تتطور افضل لهذه الجائزة من خلال مشاركات حقيقية ومميزة  تسلط الضوء على اعمال جديده  لصحفيين وناشطين  في رصد انتهاكات حقوق الانسان والاعلام .

اقرأ المزيد
اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة امس بسعادة السيد/علي ابراهيم احمد […]

اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة امس بسعادة السيد/علي ابراهيم احمد سفير جمهورية ارتيريا لدى الدوله . وبحث اللقاء سبل التعاون في القضايا ذات الإهتمام المشترك وتبادل الخبرات والتجارب في المجالات المتعلقه بحقوق الإنسان.

اقرأ المزيد
فكرة سؤال مشكلة مدح
تغيير حجم الخط
تباين الشاشة
Toggle This
  • Nov 12, 2019 - Tue
    Doha Qatar
    24°C
    غبار
    الرياح 5 km/h, NNW
    الضغط 1.02 bar
    الرطوبة 60%
    الغيوم 1%
    mon الثلاثاء wed thu fri
    24/24°C
    29/24°C
    28/24°C
    28/23°C
    27/25°C
    اكتوبر

    نوفمبر 2019

    ديسمبر
    أحد
    إثنين
    ثلاثاء
    أربعاء
    خميس
    جمعة
    سبت
    27
    28
    29
    30
    31
    1
    2
    أحداث ل نوفمبر

    1st

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    2nd

    لا أحداث
    3
    4
    5
    6
    7
    8
    9
    أحداث ل نوفمبر

    3rd

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    4th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    5th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    6th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    7th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    8th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    9th

    لا أحداث
    10
    11
    12
    13
    14
    15
    16
    أحداث ل نوفمبر

    10th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    11th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    12th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    13th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    14th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    15th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    16th

    لا أحداث
    17
    18
    19
    20
    21
    22
    23
    أحداث ل نوفمبر

    17th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    18th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    19th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    20th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    21st

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    22nd

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    23rd

    لا أحداث
    24
    25
    26
    27
    28
    29
    30
    أحداث ل نوفمبر

    24th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    25th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    26th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    27th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    28th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    29th

    لا أحداث
    أحداث ل نوفمبر

    30th

    لا أحداث
    1
    2
    3
    4
    5
    6
    7