استطلاع الرأي

كيف ترى حرية الصحافة في قطر؟

Archive for category أحدث الأخبار

For Arabic Language

اعتمدت توصيات المؤتمر المشترك لممثلي وزارات الداخلية واللجان الوطنية لحقوق الإنسان الذي اختتم أعماله أمس بتونس، مقترح اللجنة الوطنية لحقوق […]

اعتمدت توصيات المؤتمر المشترك لممثلي وزارات الداخلية واللجان الوطنية لحقوق الإنسان الذي اختتم أعماله أمس بتونس، مقترح اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر للعمل على مأسسة هذا المؤتمر ليكون منتدى للحوار ويعقد كل عامين بين مسؤولي حقوق الإنسان في وزارات الداخلية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وبإشراك منظمات المجتمع المدني المعنية في الدول العربية.
فيما رحب المؤتمر بقرار مجلس وزراء الداخلية العرب رقم (307 – د.ع32) الذي تضمن جملة من الإجراءات لتعزيز وحماية حقوق الإنسان ومنها الدعوة لعقد هذا المؤتمر.  بينما تم من خلال التوصيات تكليف فريق متابعة توصيات مؤتمر الدوحة الدولي حول تحديات الأمن وحقوق الإنسان في المنطقة العربية  2014م إلى متابعة توصيات هذا المؤتمر وتقديم تقرير بهذا الشأن للمؤتمر القادم.
وفي ذات السياق أكدت توصيات المؤتمر المشترك للمثلي وزارات الداخلية واللجان الوطنية لحقوق الإنسان في ختام أعماله بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس، على أهمية دعم وتفعيل مراكز الإعلام الأمني وصفحات التواصل الاجتماعي التابعة لوزارات الداخلية العربية بالتنسيق والتعاون مع جميع وسائل الإعلام بهدف توعية المواطنين بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات وتعزيز حماية وصون الحريات العامة في ظل سيادة القانون عملاً بتوصيات الخطة العربية النموذجية لتكريس ثقافة حقوق الإنسان في العمل الأمني. علاوة على النظر في تطوير مدونة سلوك الأمن العربي والمدونة العربية الاسترشادية لقواعد سلوك الموظفين العموميين المعتمدين من قبل مجلس وزراء الداخلية العرب على نحو يستوعب المتغيرات التي شهدتها الساحة العربية منذ إعداد هاتين المدونتين والتعديلات المقترحة.
كما أقرت التوصيات قيام الدول الأعضاء بتبني خطط وطنية لنشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والاستفادة من الخطة العربية لتعزيز هذه الثقافة الصادرة عن القمة العربية 2010 وغيرها من الخطط الصادرة عن منظومة العمل العربي المشترك فضلاً على وإدماج مادة حقوق الإنسان في المناهج التعليمية في المراحل الدراسية كافة استرشاداً بالخطة العربية للتربية على حقوق الإنسان الصادرة عن القمة العربية 2008م. وتعزيز  التعاون وتبادل الخبرات والممارسات الفضلى بين وزارات الداخلية بالدول العربية ومنظمات المجتمع المدني في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان والحريات العامة. إلى جانب دعوة الجهات المعنية بجامعة الدول العربية إلى إعداد دراسة حول القوانين الوطنية المتصلة بمكافحة الإرهاب ومدى انسجامها مع المعايير الدولية  وقرارات مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري الصادرة بهذا الشـأن.
وأوصى المؤتمر على دعوة الدول الأعضاء إلى توجيه الدعوة للمؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان للمشاركة في اللجان المستقلة التي تشكلها للتحقيق في إدعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في المجال الأمني. بالإضافة إلى دعوة الدول الاعضاء في الاستمرار في وضع وتطوير برامج تدريبية للعاملين في إنفاذ القوانين في مجال حماية وصيانة حقوق الإنسان وتدريب المدربين في هذا المجال والاستفادة في هذا الشأن من خبرات المفوضية السامية لحقوق الإنسان والوكالات الدولية المتخصصة.
ودعا المؤتمر المشترك للمثلي وزارات الداخلية واللجان الوطنية لحقوق الإنسان إلى حث الدول العربية على استلهام مدونات السلوك الصادرة عن المؤسسات الأمنية في المناهج التعليمية  بالاكاديميات ومراكز تدريب الشرطة واعتبار الالتزام بحقوق الإنسان معياراً أساسياً في اختيار وترقية القائمين على تنفيذ القانون. إلى جانب دعم جهود جامعة الدول العربية لإعداد استراتيجية عربية لحقوق الإنسان والتأكيد على اهمية إشراك أصحاب العلاقة (مؤسسات العمل العربي المشترك – المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان- ومنظمات المجتمع المدني) في مراحل إعدادها.وتعزيز مبدأ الحق في الحصول على المعلومات والشفافية فيما يتعلق بعمل الأجهزة الامنية وفق ما يقتضيه القانون بما يكفل بناء الثقة وتعزيز التفاعل بين المجتمع والمؤسسات الأمنية.
كما وجهت التوصيات الدعوة لجنة حقوق الإنسان العربية(آلية الميثاق) الى تزويد المؤتمر المقبل بتقيم حول تنفيذ توصياتها الصادرة للدول المصادقة على الميثاق العربي لحقوق الإنسان خلال المراجعة الدورية لتقارير هذه الدول فيما يتعلق بمكافحة التعذيب والمحاكمة العادلة والحريات العامة. بالإضافة إلى حث الدول الأعضاء التي ليست لها مؤسسات وطنية معنية بحقوق الإنسان على إنشائها وفق مبادئ باريس.

اقرأ المزيد
اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمعالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام […]

اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمعالي الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب بمقر الأمانة العامة بتونس وذلك على هامش المؤتمر المشترك للمثلي وزارات الداخلية واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان. وبحث اللقاء سبل تعزيز العلاقات وتفعيل آليات الشراكة بين الجانبين.

اقرأ المزيد
اجتمعت سعادة السيدة/ مريم بنت عبد الله العطية الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبها بمقر اللجنة أمس بسعادة السيد/ […]

اجتمعت سعادة السيدة/ مريم بنت عبد الله العطية الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبها بمقر اللجنة أمس بسعادة السيد/ أنيس برو -الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة- بالمملكة المغربية. وبحث الاجتماع سبل التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك وتعزيز العلاقات في مجالات حقوق الإنسان.

اقرأ المزيد
بداية أعمال المؤتمر الدولي الثاني حول (تحديات الأمن وحقوق الإنسان)بتونس دعا إلى وضع  هيكلة قانونية للمؤسسات والأجهزة الأمنية التوزان بين […]

بداية أعمال المؤتمر الدولي الثاني حول (تحديات الأمن وحقوق الإنسان)بتونس

دعا إلى وضع  هيكلة قانونية للمؤسسات والأجهزة الأمنية التوزان بين الإنضباط والحرية

د. المري: لا وجود حقيقي للأمن بدون احترام حقوق الإنسان

كومان: مؤتمر تحديات الامن وحقوق الانسان بالدوحة محطة فارقة في تاريخ العمل الإنساني

تونس:3 نوفمبر 2015م

بدأت اليوم بالعاصمة التونسية تونس أعمال المؤتمر الدولي الثاني حول (تحديات الأمن وحقوق الإنسانفي المنطقة العربية) والذي تنظمه اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب وبمشاركة واسعة  لممثلي وزارات الداخلية واللجان الوطنية لحقوق الإنسان في الدول العربية وسيتمر المؤتمر حتى يوم غد الرابع من نوفمبر الجاري. فيما تفتتح جلسات المؤتمر بكلمات من سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومعالي السيد/ محمد الناجم الغرسلي، وزير الداخلية التونسي وراعي المؤتمر و معالي الدكتور/ محمد بن علي كومان، الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب و- سعادة الدكتور / موسى بريزات رئيس الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، بالإضافة لكلمات من ممثل جامعة الدول العربية،وممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

وتوجه سعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق اللإنسان  في مستهل كلمته الافتتاحية . مؤكداً في الوقت ذاته أن الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة العربية من حروب وأزمات طاحنة وأعمال إرهابية جبانة ، وتنام وانتشار لخطاب الكراهية والتطرف والتحريض على العنف والاقصاء ، وما تفرزه وتفرضه تلك الظروف جميعها من تحديات على أرض الواقع ، تلزم الجميع على التعاون لوضع القواعد والضوابط الكفيلة بحماية حقوق الإنسان وحرياته الأساسية ، وبما يكفل عدم انتهاكها أو المساس بها بأي شكل من الأشكال بداعي الحفاظ على الأمن أو محاربة التطرف والإرهاب. وقال: إن تحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة التطرف والإرهاب هو أمر لا يختلف عليه  اثنان  ، بل إن الحفاظ على حقوق الإنسان وحمايتها لن يتسنى بدونه ، وهو من أولى متطلباته ، إلا أن ذلك الأمر دوما يبقى بدوره رهيناً باحترام حقوق الإنسان. لافتاً إلى أن  معادلة التوازن بين تحقيق الأمن والمحافظة على الكرامة الإنسانية وما يتفرع منها من كانت هي محور  الاساسي للمؤتمر الأول حول تحديات الأمن وحقوق الإنسان الذي عقد بالدوحة تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ، يومي 6،5 نوفمبر من العام 2014 م وأضاف: إن ما انتهينا فيه إلى مجموعة من التوصيات في المؤتمر الأول يشكل بعضها محور مؤتمرنا هذا .

واوضح د. المري إن سيادة القانون ودولة المؤسسات هي نقطة الارتكاز المحورية في هذه القضية ، وهي البداية التي يجب أن ننطلق منها والأساس الذي نبني ونعول عليه . وقال: لن يتحقق احترام حقوق الإنسان بشكل جدي إلا بوضع  السلطة التنفيذية آليات للمراقبة والوقاية والمساءلة والمحاسبة لمنع أي استغلال أو تجاوز من السلطات القائمة على إنفاذ القانون لصلاحياتها وسلطاتها، داعياً إلى ضرورة وضع  هيكلة قانونية سليمة للمؤسسات والأجهزة الأمنية لتحقيق هذه المعادلة. واشار إىل أن الهيكلة المطلوبة يجب أن ترتكز على إنشاء ودعم إدارات حقوق الإنسان في المؤسسات والأجهزة الأمنية ، وأن تكون مدونة الأمم المتحدة لقواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين لسنة 1979 هي الأساس الذي يتم بناء عليه وضع واعتماد مدونات سلوك تلك المؤسسات والأجهزة الأمنية والموظفين العمومين فيها ، وأن تراعى المعايير الدولية لحقوق الإنسان في كافة ما تقوم به من تدابير أمنية ، وقال: هذا الأمر أيضاً يتطلب تقديم الدعم المادي والتقني واللوجيستي لتلك المؤسسات والأجهزة الأمنية بما يعمل على بناء كفاءة ورفع قدرات الموظفين القائمين على إنفاذ القانون ومن ثم يكفل أداءهم لمهامهم وفقاً للمعايير المذكورة. وأضاف:إن تقديم الدعم والمشورة والخبرات المختلفة من المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني وإنشاء جسور تعاون مشترك وبناء شراكات استراتيجية بينها وبين المؤسسات والأجهزة الأمنية، هو أفضل الوسائل وأقصر السبل لضمان قيام تلك المؤسسات والأجهزة الأمنية  بواجباتها في حفظ الأمن ومواجهة مظاهر العنف ومحاربة التطرف والارهاب في إطار احترام حقوق الإنسان.

وهذه المنظومة المتكاملة  من هيكلة قانونية وتعاون وشراكة استراتيجية يجب أن تشمل أيضاَ في داخلها المؤسسات العقابية والإصلاحية ، وكليات ومعاهد الشرطة ، ومؤسسة القضاء ، والاعلام .

وأكد سعادة الدكتور على بن صميخ المري أن  الإرادة الصادقة نحو التعاون والتغيير للأفضل هي الفيصل الحقيقي في تحقيق تقدم ملموس على أرض الواقع في مجال احترام حقوق الإنسان وحرياته في مجتمعاتنا العربية ، سيما حقوق الصحفيين والمعارضين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء . وقال: إن استخلاص الدروس، وأخذ العبر من بعض المجتمعات التي تشهد انهياراً أمنياً يجب أن يكون نصب أعين الجميع، فلم يثمر البطش والقمع والانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان يوماً إلا الحروب والفتن والويلات والخراب، ولم تكن العصي الأمنية الغليظة للتعامل مع المعارضين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان إلا بداية لسقوطٍ مدوٍ على كافة الأصعدة والمستويات، ولم تنتج آلة التعذيب الممنهج مطلقاً إلا منتجاً كريهاً بغيضاً تمثل في عنفٍ مضادٍ وصل إلى حد الأعمال الإرهابية في أغلب الحالات.

واوضح د. المري أن  الواجب يحتم على الجميع أن يكونوا جادين وصادقين مع أنفسهم في أن اتخاذ الإجراءات والآليات والوسائل التي تحقق التوازن بين تحقيق الأمن والاستقرار الذي هو من نعم الله التي أنعم بها على عباده، ورسالة المؤسسات والأجهزة الأمنية ، وبين احترام حقوق الإنسان وحرياته وكرامته المتأصلة فيه التي هي بدورها رسالتنا السامية كمؤسسات وطنية لحقوق الإنسان. وقال:” لا وجود حقيقي للأمن بدون احترام حقوق الإنسان” تلك هي الحقيقة الواضحة التي يجب ألا نغفل أو نحيد عنها مطلقاً. وأضاف:من هذا المنطلق ، فإننا ندعو أن ينعقد هذا المؤتمر بصفة دورية كل عامين، حتى نصل بأهدافه إلى التحقيق والتطبيق على أرض الواقع ، وأن نضمن تنفيذ ما ينتج عنه من توصيات بصفة دائمة. واقترح سعادة رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أن تكون هناك لقاءات دائمة –  طوال مدة العامين ما بين تاريخي الانعقاد –  للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ضمن برنامج عمل دائم لها يشمل حوارات تفاعلية وتبادل للخبرات والأفكار  للوصول إلى أفضل التجارب والممارسات.

وتوجه بالشكر والتقدير في ختام كلمته إلى دولة تونس الشقيقة  والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب على استضافتها أعمال هذا المؤتمر، إلى جانب شركاء اللجنة على ما بذلوه من جهد من أجل تنظيم فعاليات المؤتمر وعقد جلساته.

من ناحيته توجه معالي الامين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب معالي الدكتور/محمد كومان بالشكر لسعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري على مبادراته الهامة من أجل ترسيخ العمل المشترك في قضايا حقوق الإنسان بالمنطقة العربية. وأكد عزم المجلس على اتخاذ جميع الاجراءات التي من شأنها أن تعزز حقوق الإنسان في الوطن العربي. وقال كومان خلال افتتاح اعمال المؤتمر:   ان التوصيات الصادرة عن الموتمر الدولي حول تحديات الامن وحقوق الانسان في المنطقة العربية الذى انعقد بالدوحة في نوفمبر من العام الماضي يمثل محطة فارقة في تاريخ حقوق الانسان في العالم العربي وأسس لتعاون بناء بين أجهزة الامن ومنظمات حقوق الانسان في الدول العربية.إن انعقاد هذا المؤتمر يمثل نقلة نوعية في جهود المجلس لضمان حقوق الإنسان وكرامته في الوطن العربي.
وأضاف أن “المؤتمر يعتبر فضاء خاصا لمعالجة حقوق الإنسان ويتناول قضايا تعنى بالإرهاب ومكافحته والمخدرات والأمن السياحي والمؤسسات الإصلاحية وغيرها من المجالات الأمنية”.

وذكر أن المؤتمر سينظر في بنود مهمة من شأنها تعزيز التعاون العربي في مجالات حقوق الإنسان وحمايتها مثل تبادل التجارب والخبرات بين أجهزة الدول العربية بما يسمح بالاستفادة من التجارب الناجحة.
وشدد كومان على ضرورة احترام حقوق الإنسان ونشر ثقافة حقوق الإنسان في الأوساط الأمنية لافتا إلى ضرورة تفعيل التوصيات الصادرة عن المؤتمر الدولي حول تحديات الأمن وحقوق الإنسان في المنطقة العربية الذي عقد بالدوحة في نوفمبر الماضي.

اقرأ المزيد
اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة بمعالي الدكتور/أوسكار كابيلو ساروبي  نائب […]

اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة بمعالي الدكتور/أوسكار كابيلو ساروبي  نائب وزير خارجية بارغواي بحضور سعادة السيد/ آنجيل رومان بارتشيني سفير باراغواي بدولة قطر. وتناول الاجتماع سبل مد جسور التعاون وتعزيز العلاقات ونقل التجارب والخبرات في القضايا الإنسانية.

اقرأ المزيد
استقبلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمقرها أعضاء المجلس الطلابي لمدرسة الوكرة الثانوية المستقلة للبنين وذلك في إطار دورها التثقيفي ومساهماتها […]

استقبلت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمقرها أعضاء المجلس الطلابي لمدرسة الوكرة الثانوية المستقلة للبنين وذلك في إطار دورها التثقيفي ومساهماتها في رفع الوعي بحقوق الإنسان ، حيث كان في استقبالهم الأستاذ/ جابر بن صالح الحويل مدير إدارة الشؤون القانونية والسيد/ عبدالله المحمود رئيس وحدة العلاقات العامة والاعلام

فيما قدم المستشار/ علي محرم الخبير القانوني باللجنة محاضرة للوفد الطلابي للمدرسة، تناولت التعريف باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان كمؤسسة من المؤسسات الوطنية المعنية بحماية وتعزيز حقوق الإنسان كما تطرق محرم من خلال المحاضرة إلى نشأة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وأهدافها ، واستراتيجية عملها ، واختصاصاتها  وطبيعتها القانونية،  وما تؤديه اللجنة من خدمات، وما حققته من انجازات على الصعيدين المحلي والدولي. وأشار إلى أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أصبحت في غضون سنوات قليلة من المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان المميزة والمصنفة تصنيفاً عالياً على المستوى الدولي ، بفضل الدعم التي تتلقاه اللجنة على كافة الأصعدة من القيادة الرشيدة.

وقد أعرب أعضاء المجلس الطلابي عن سعادتهم البالغة من زيارة مقر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان مبدين اعتزازهم وتقديرهم للجنة ولكافة أعضائها ، على ما يقدمونه من اسهامات عظيمه في تعزيز وحماية حقوق الإنسان بدولة قطر.

اقرأ المزيد
اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة أمس بسعادة السيد/ السيد / […]

اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة أمس بسعادة السيد/ السيد / أوميد نوريبور عضو البرلمان الاتحادي الالماني بحضور سعادة السيد / هانز اودو  السفير الألماني لدى الدولة. وبحث الجانبان آليات مد جسور التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك والعمل على نقل التجارب والخبرات المتعلقة بحقوق الإنسان.

اقرأ المزيد
اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة اليوم بالسيدة/ سارة فوكس الممثل […]

اجتمع سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمكتبه بمقر اللجنة اليوم بالسيدة/ سارة فوكس الممثل الخاص لشؤون العمل الدولية بوزارة الخارجية الأمريكية. وناقش الاجتماع أوجه التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك وتفعيل آليات التواصل في الشأن الإنساني.

اقرأ المزيد
أكد معالى الدكتور/ نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية حضوره ورعايته للمؤتمر الدولي الذي ستنظمه اللجنة بالدوحة حول (دور […]

أكد معالى الدكتور/ نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية حضوره ورعايته للمؤتمر الدولي الذي ستنظمه اللجنة بالدوحة حول (دور مفوضية الامم المتحدة لحقوق الإنسان في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في المنطقة العربية) وذلك بالتعاون مع المفوضية. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي تم بين سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومعالى الدكتور/ نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية وذلك بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة. حيث قام د. المري بتقديم الدعوة رسمياً لمعاليه. وبحث الجانبان خلال الاجتماع قضايا حقوق الإنسان بالمنطقة العربية وتطوراتها.
ومن من المقرر انعقاد المؤتمر في يومي 13 و14 من يناير 2016م. برعاية وحضور سمو الأمير زيد بن رعد المفوض السامي لحقوق الإنسان. ويعد المؤتمر من أكبر المؤتمرات الدولية حول دور مفوضية الأمم المتحدة في الشأن الإنساني والحقوقي حيث تشارك فيه أكثر من 300 منظمة دولية وإقليمية إلى جانب كافة وكالات الأمم المتحدة.

اقرأ المزيد
نظمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع فريق متابعة توصيات المؤتمر الدولي حول “تحديات الأمن وحقوق الإنسان في المنطقة العربية” […]

نظمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع فريق متابعة توصيات المؤتمر الدولي حول “تحديات الأمن وحقوق الإنسان في المنطقة العربية” ولجنة حقوق الانسان العربية (لجنة الميثاق)بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية – القاهرة. تنظم جلسة حوارية حول كيفية إداماج توصيات المؤتمر الدولي حول “تحديات الأمن وحقوق الإنسان في المنطقة العربية” والذي عقد في الدوحة خلال الفترة 5-6/11/2014 ضمن آليات عمل اللجنة المختلفة.
وأكد سعادة الدكتور/ علي بن صميخ المري لدى كلمته في افتتاح الجلسة أن المؤتمر الدولي حول تحديات الأمن وحقوق الإنسان  شكل فرصة كبيرة لتبادل الأفكار و الرؤى و تعميق الحوار حول قضايا تحقيق الأمن و مسألة حقوق الإنسان. حيث أثبتت توصياته أن هناك تكامل بين إعمال الأمن واحترام حقوق الإنسان ولا يتعارضان إذا ما نظر إليهما بالشكل الصحيح.
منوهاً إلى أنه خلال خلال مداولات المؤتمر تم التأكيد على أهمية الاستفادة من الخبرات الدولية ذات الصلة بالممارسات الجيدة المتعلقة بالأطر والتدابير القانونية والمؤسسية التي تضمن احترام حقوق الإنسان بما في ذلك تلك الممارسات التي تكفل اتساق ممارسة مكافحة الإرهاب والحفاظ على الأمن القومي مع إتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وأن يكون هناك سبل انتصاف فعالة تجاه انتهاكات حقوق الإنسان وضمان مراقبة و مساءلة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان.

واعتبر د. المري أن  توصيات مؤتمر الأمن وحقوق الإنسان نقلة نوعية في تاريخ مسار تطوير منظومة حقوق الإنسان العربية و استمرار الحوار بين أجهزة الأمن و منظمات المجتمع المدني و المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان. وقال: إننا نتطلع الى مزيد المشاورات و اللقاءات مع الوفود الحكومية و آليات حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية لتطوير و بلورة نهج كامل و خطط إقليمية ووطنية تعتمد على مقاربات الأمن بحقوق الإنسان.
وأضاف: تأتي هذه الجلسة الحوارية كثمرة للشراكة الفعالة بين اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان و لجنة حقوق الإنسان العربية و استمرار للمشاورات البناءة مع شركاءنا من أجل تعميق الحوار و تبادل الأراء حول إدماج توصيات مؤتمر الدوحة ضمن آليات التقارير التي تناقشها لجنة الميثاق مع الدول الأطراف في الميثاق العربي لحقوق الإنسان لعام 2004م. لافتاً إلى أن لقد شهدت المنطقة العربية و مازالت تشهد العديد من التحديات خلال السنوات الماضية الأمر الذي أدى الى بروز العديد من المشاكل السياسية و الصراعات و النزاعات المسلحة و تفشي ظاهرة الإرهاب. وأشار إلى أن تلك التحديات أثرت على أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة و على أداء منظمات المجمتع المدني و المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان. مؤكداً على ضرورة المضي قدما في إصلاح المنظومة العربية الإقليمية في مجال حقوق الإنسان لمزيد من الاستجابة لمتطلبات المرحلة خاصة في ظل التراجع في إحترام حقوق الإنسان على المستويات الدولية و الإقليمية و المحلية نتيجة للعديد من التحولات الدولية.
ودعا دكتور المري لجنة حقوق الإنسان العربية تطوير العديد من المبادئ التوجيهية بغية مساعدة الدول في إنفاذ حقوق الإنسان و تطوير آليات الإستجابة و المساءلة و الرقابة على المستوى العربي و تقديم الدعم الفني لإعمال بنود الميثاق العربي لحقوق الإنسان هذا الشأن.
وتقدم سعادة رئيس اللجنة بعدد من المقترحات التي تتماشى مع توصيات مؤتمر الدوحة حول تحديات الأمن و حقوق الإنسان وهي: ضرورة وضع استبيان يوزع على الدول الأطراف في الميثاق العربي لدراسة رؤيتهم في مدى التنفيذ لتوصيات مؤتمر الدوحة تقوم من خلاله لجنة الميثاق ببلورة خطة عمل في دعم و تقديم الاستشارات الفنية لتلك الدول. بالإضافة إلى بلورة مبادئ توجيهية و استرشادية للدول الأطراف بشأن إدماج توصيات مؤتمر الدوحة في تقاريرهم التي ترفع الى لجنة الميثاق. وتطوير التعليقات العامة لبنود الميثاق بما يتوافق مع مقاربة الأمن و حقوق الإنسان.
وتوجه د. المري بالشكر لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي على رعايته للمؤتمرات العربية والدولية التي نظمتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان وكان أهمها المؤتمر العربي حول ” تطوير منظومة حقوق الإنسان بجامعة الدول العربية ” لعام 2013م  و المؤتمر الدولي الأخير في الدوحة حول ” تحديات الأمن و حقوق الإنسان في المنطقة العربية ” لعام 2014م كما توجه بالشكر الى مكتب حقوق الإنسان بالجامعة على الشراكة الوطيدة والدعم المتواصل كما تقدم بالشكر و التقدير لى معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور/ محمد كومان على تجاوبه وإرادته الكبيرة على توسيع الحوار و إستدامته بين الأجهزة الأمنية و كافة الفاعلين في مجال حقوق الإنسان و على رعايته أيضا للمؤتمر الثاني حول تحديات الأمن و حقوق الإنسان و المزمع عقده في مقر الأمانة العامة بتونس خلال الفترة من 3 الى 4 نوفمبر 2015م. وتوجه بالشكر للشركاء في مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان و الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.
يذكر ان الجلسة الحوارية بالقاهرة تهدف إلى الخروج بمقاربة عمل متكاملة لتعزيز وتفعيل دور لجنة حقوق الانسان العربية في مجال اقرار الامن واحترام حقوق الانسان كمسؤوليتين تكامليتين تقعان على عاتق الدول الاطراف في الميثاق العربي لحقوق الانسان العمل على تحقيقهما. فضلاً عن دمج  الميثاق العربي لحقوق الانسان ضمن المواثيق والاتفاقيات المعنية بحقوق الانسان، وفتح وتوثيق التعاون مع الجهات المشاركة في الجلسة من اجل تعزيز وحماية حقوق الانسان في مجالات عملها. وقد شارك في الجلسة كل من الجهات التالية: اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر و الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.و مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة.و البرلمان العربي.ولجنة حقوق الانسان العربية.والشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.وادارات الامانة العامة لجامعة الدول العربية.

اقرأ المزيد
فكرة سؤال مشكلة مدح
تغيير حجم الخط
تباين الشاشة
Toggle This
  • Apr 4, 2020 - Sat
    Doha Qatar
    24°C
    سماء صافية
    الرياح 4 km/h, NNE
    الضغط 1.01 bar
    الرطوبة 73%
    الغيوم 1%
    sat sun mon الثلاثاء wed
    27/24°C
    31/24°C
    31/26°C
    28/26°C
    31/27°C
    مارس

    أبريل 2020

    مايو
    أحد
    إثنين
    ثلاثاء
    أربعاء
    خميس
    جمعة
    سبت
    29
    30
    31
    1
    2
    3
    4
    أحداث ل أبريل

    1st

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    2nd

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    3rd

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    4th

    لا أحداث
    5
    6
    7
    8
    9
    10
    11
    أحداث ل أبريل

    5th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    6th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    7th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    8th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    9th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    10th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    11th

    لا أحداث
    12
    13
    14
    15
    16
    17
    18
    أحداث ل أبريل

    12th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    13th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    14th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    15th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    16th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    17th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    18th

    لا أحداث
    19
    20
    21
    22
    23
    24
    25
    أحداث ل أبريل

    19th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    20th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    21st

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    22nd

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    23rd

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    24th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    25th

    لا أحداث
    26
    27
    28
    29
    30
    1
    2
    أحداث ل أبريل

    26th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    27th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    28th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    29th

    لا أحداث
    أحداث ل أبريل

    30th

    لا أحداث